approved-picture-copy

الرياض – المملكة العربية السعودية – أكتوبر ٢٠١٦: أفادت اليوم شركة الخزامى للإدارة- الشركة الرائدة في المملكة العربية السعودية في قطاعات الضيافة وإدارة الممتلكات، حصولها على تسهيلات تمويلية بقيمة 1.3 مليار ريال سعودي من البنك الأهلي التجاري، ضمن خططها التوسعية للإستثمار في مشاريع وأصول الشركة المركزية في المملكة. ووقعت إتفاقية التمويل في العاصمة الرياض من قبل الأمير بندر بن سعود بن خالد رئيس مجلس إدارة شركة الخزامى للإدارة والمهندس ياسر أبو سليمان رئيس قسم التمويل المهيكل في البنك الأهلي التجاري.
وعلى ضوء توقيع الاتفاقية، أفاد سمو الأمير بندر بن سعود بن خالد: ” هذا الإستثمار سوف يكون  إضافة نوعية لمشاريع الشركة ودعما لعوائدها  ومواكبا  للنهضة العمرانية  في المملكة العربية السعودية.”  كما أضاف سموه :” شركة الخزامي للإدارة تهدف دائما لتطوير أعمالها و خدماتها لخلق تجربة جميلة و فريدة في وقت ازدادت فيه حدة المنافسة في السوق و هذا  الإستثمار سيكون نقلة نوعية جديدة  استمرار لتلك  التي نفذت سابقا”   كما شكر سموه البنك الأهلي على دعمهم المستمر للشركة منذ أنشاء برج وفندق ومجمع الفيصلية  في أوائل الألفية والذي حقق نجاحا باهرا ويعد احد المعالم الرئيسة لمدينة الرياض.
وتعليقاً على هذه الاتفاقية، أكّد الشريف خالد آل غالب رئيس المجموعة المصرفية للشركات بالبنك الأهلي أن البنك يُعتبر الأكبر في مجال تمويل قطاع الشركات مقارنة مع البنوك المنافسة، لافتاً إلى أن هذه الاتفاقية تعكس مساهمة البنك في دعم الأنشطة الحيوية للاقتصاد السعودي، وإدراكه للأبعاد الاستراتيجية التي يحملها مثل هذا المشروع وآثاره الإيجابية على اقتصادنا الوطني خاصًة على قطاعي العقارات والضيافة.
وأضاف آل غالب: “وقّع البنك الأهلي الكثير من الاتفاقيات التمويلية للمشاريع والشركات الوطنية التي ستُسهم –بإذن الله- في تحقيق أهداف الرؤية ٢٠٣٠ والتنمية الاقتصادية للبلاد، مُشيراً إلى سعي البنك الدؤوب لطرح منتجات جديدة مبتكرة ومتوافقة مع الشريعة الإسلامية لمواكبة متطلبات عملائه وخدمة قطاعات مختلفة ودعم اقتصادنا الوطني”.
من جانبه، أكّد المهندس ياسر أبو سليمان رئيس قسم التمويل المهيكل في البنك الأهلي التجاري دور البنك الرائد في مجال تمويل المشاريع، هادفاً إلى تلبية تطور القطاع العقاري وخاصة فيما يتعلق بالمواقع الإستراتيجية المتعددة الأغراض التي تشمل قطاعات الضيافة والتجزئة والخدمات الأخرى، فضلاً عن كونه يلبي متطلبات الخزامى ويدعم احتياجاتها الاستثمارية لتواكب تطورات القطاع العقاري وتستكمل مسيرتها الناجحة.